Home سير ذاتية ما لم تعرفه عن عمر الخيام في سطور، بمناسبة ذكرى وفاته

ما لم تعرفه عن عمر الخيام في سطور، بمناسبة ذكرى وفاته

541

هو شاعر وفيلسوف فارسي قديم، يرجع البعض أصله إلى العرب، بالطبع هو مسلم، من مواليد مدينة خراسان في إيران في الفترة ما بين 1038 إلى 1048 ميلاديًا ونقول تقريبًا لأن تواريخ الميلاد في القديم كانت غير دقيقة بالقدر الكافي.

هل عرفتم ما نتحدث عنه؟ نحن نتحدث عن غياث الدين أبو الفتوح عمر بن إبراهيم الخيام أو ما يعرف للكثير باسم عمر الخيام.

في ذكرى ميلاده نذكر أهم أحداث حياة عمر الخيام.

اهم اعمال عمر الخيام

عمر الخيام لم يكن مجرد شاعر فقط ولكن كان عالمًا في الفلك والرياضيات والكثير من العلوم الأخرى

– استطاع عمر الخيام اختراع التقويم الفارسي والذي تتعامل به المجتمعات الفارسية حتى الآن.

– مخترع علم حساب المثلثات المتعارف عليه في أيامنا تلك، وأول من قام بحسام معادلات جبرية من الدرجة الثالثة.

– يعتبر الخيام هو مخترع الرمز X والذي استخدم بعد ذلك في كل العلوم في الإشارة عن المجهول والذي تم تحريفه عن كلمة )Xay(

– برع في مجالات الفيزياء وقام بإيجاد كثير الطرق والحلول لإيجاد ناتج للكثافة.

رباعيات الخيام

وهي عبارة عن رباعيات فارسية مكونة من أربع بيوت ويكون الشطر الثالث فيها مطلقًا بينما الثلاث شطُر الأخرى مقيدة.

كان عمر الخيام يتغنى بربعايته في أوقات فراغه وبعد كثير من التراجم وصلنا لنا باللغة العربية بعضها، ولكن ما وصل لنا لا يدعو بالشكل الكبير إلى التفاؤل بل الجانب الميؤوس والحزين أكثر في الرباعيات.

وهناك اختلافات تحليلية ظهرت على تلك الرباعيات، حيث ينكرها بعض المؤرخين عن الخيام نظرًا لما فيها من مجون ودعوة إلى ترف الحياة وهذا ما لم يتوافق مع طبيعة عالم جليل رزين مثل الخيام.

كما صنف بعض المؤرخين عمر الخيام بأنه ملحد بسبب بعض رباعياته التي وصلت لنا والتي دعت إلى الأمور الإلحادية في بعض بيوتها.

ومن تلك النقطة وهذا المنطلق لم يستطيع أي مؤرخ تصنيف عمر الخيام تصنيف دقيق نظرًا الاختلافات الشخصية الكثيرة ما بين الإيمان والمجون، الرزانة والترف وهكذا من مضادات الصفات وعكسها.

توفى عمر الخيام في عمر الثالثة والثمانين في عام 1131 وتحديدًا في تاريخ اليوم 4 ديسمبر، لذا وجب التحدث عن أهم ما تعلق بعمر الخيام طيلة حياته.