Home أخبار الذكرى السبعين لحقوق الإنسان تأتي بالصدفة في ظل إنتهاكات فرنسا

الذكرى السبعين لحقوق الإنسان تأتي بالصدفة في ظل إنتهاكات فرنسا

14
الذكرى السبعين لحقوق الإنسان تأتي بالصدفة في ظل إنتهاكات فرنسا

تدخل الذكرى عامها السبعين، حيث حرية احترام كل شخص على وجه الأرض، من كل الأعمار ومن كل الفئات والأديان والجنسيات والعروق، احترام حقوق كل من يندرج تحت مسمى إنسانًا، هنا نحن أمام الذكرى السبعين لليوم العالمي لحقوق الإنسان، والتي تنتهك حاليًا وانتهكت سابقًا وسوف تنتهك مستقبلًا وقريبًا، حدث مثل ذلك قديمًا في فلسطين ويحدث الآن فيها وفي فرنسا وجميع الثورات العربية، وسوف يحدث مستقبلًا في أي بقعة من بقاع العالم، الأيام نداولها بيننا.

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. ماذا جنى الإنسان

دومًا ما ننادى بحقوق الإنسان ولكن عند الوقوف أمام مواقف تستدعى تطبيق حقوق الإنسان نجد أنفسنا عاجزين أمام ذلك.

فرنسا تنفق الملايين على قتل المتظاهرين بدلًا من إصلاح الأمر

القوانين الموضوعة من قبل الجمعية العامة لحقوق الإنسان تنص على احترام كافة الحقوق الإنسانية لأي شخص مهما كانت تفاصيل حياته وعرقه ودينه ولونه وشكله وعمره.

إذا قمنا بتطبيق قوانين حقوق الإنسان فلن نجد أمامنا مظلوم أو مُشكتي..

– حقوق الإنسان تعطينا القوة والمساواة بين الجميع.

– حقوق الإنسان دائًما ما سوف تقودنا إلى الأمام بحرية تامة وبدون أي عوامل تأخر.

– سوف تحمينا من الاستغلال والعنف والمزايدات الفارغة على كل البشر.

حقًا إننا بحاجة أن نقف وندافع عن حقوق الأخرين حتى نجد من يدافع عن حقنا في المستقبل، تذكر دائمًا بأن الأيام تدور.