Home أخبار ترامب يتراجع عن قرار الانسحاب السريع من سوريا

ترامب يتراجع عن قرار الانسحاب السريع من سوريا

57
ترامب يتراجع عن قرار الانسحاب السريع من سوريا

منذ بضعة أيام سّرب مسؤولين أمريكين في الجيش الأمريكي، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعطى أوامره للجنود بتأخير مواعيد الانسحاب، لكي تُصبح عمليات الانسحاب مقسمة على مراحل تتم في  شهور، بدلًا من إتمام جميع خطوات الانسحاب كُلها في 30 يوم فقط.

الأمر الذي قاله المسؤولون الأمريكيون، حيث اجتمع ترامب معهم هما وكُل ما يخُتص بعمليات الانسحاب وتم تحديد مدة 120 يوم لكي تتم فيها عملية الانسحاب تدريجيًا.

هل يحارب أردوغان داعش بدلًا من ترامب؟ أم سيخالف التوقعات ويضرب القوات الكردية؟

عملية الانسحاب لا تقتصر فقط على سحب الجنود، لكن هناك أشياء كثيرة تدخل في الحُسبان، مثل كيفية نقل المعدات من عدمها، ما هي المعدات والأسلحة التي سوف تتركها أمريكا ورائها، وهل ستتركها تعمل أم سوف تقوم بتعطيلها حتى لا يستخدمها أو يستغلها عناصر الجيش السوري أو الإيراني، هكذا تجري الأمور..

في نفس الصعيد، حيث وضّح ترامب أكثر من مرة عن نيته في إبطاء خطة الانسحاب من سوريا، كما أشار إلى المجهود الذي بذلته القوات الأمريكية هناك في سوريا في مواجهة داعش وفصائلها المختلفة.

وعلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وعبر الحساب الرسمي للرئيس الأمريكي، وصف ترامب نفسه بالبطل القومي، حيث أشار في إحدى تغريداته بأنه إذا ما فعل شخصًا ما نفس ما فعله ترامب في سوريا، من محاربة الفصائل الإرهابية وداعش، لكان عند العالم بطلًا قوميًا.

وأضاف بأن القوات الأمريكية قضت على داعش، وما نفعله الآن هو محاولات للقضاء على بعض فلول النظام الإرهابي، كما أضاف أيضًا إلى ضرورة عودة المجندين إلى عائلاتهم في الولايات المتحدة.

ترامب منذ فترة بعيدة وهو يُشير بطرق غير مباشرة على قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا، على الرغم من معارضة بعض قيادات وجنرالات الجيش الأمريكي لذلك القرار، إلى أن ترامب فعل ما يُريد.

ترامب يسحب قواته من سوريا إلى دولة عربية أخرى!

القوات الأمريكية بدأت في الانتشار في سوريا تحديدًا بعد 2011 وبعد أحداث الثورة السورية التي ما زالت مستمرة. حاربت القوات الأمريكية تنظيم داعش وفصائله المتنوعة في سوريا على مدار كل تلك الأعوام، كما وقفت جانب إلى جانب مع القوات الكردية هناك من أجل القضاء كاملًا على التنظيم في سوريا والعرا، الذي سيطر على مناطق شاسعة من سوريا والعراق.

على ذلك الغِرار قرر ترامب أن يسحب قواته كلها من سوريا، كما خطط لسحب نحو نصف جنوده وقواته من أفغانستان حيث محاربة طالبان هناك لم تعد مُجدية ما هي إلا تضيع وقت ومجهود هبائًا.

الأمر الذي حذر منه المستشار العسكري الأمريكي “ستانلي ماكريستال” حيث وصفه بمحاولات ترامب لزعزعة النظام الأمني في المنطقة.