نجح المسبار الفضائي InSight التابع لناسا من عملية الهبوط على سطح المريخ بنفس الخطة التي كانت موضوعة له في الحسبان، وقام بإرسال أول صورة له عبر الأقمار الصناعية، لسطح المريخ.

قطع المسبار الفضائي رحلة منذ مايو الماضي أي قرابة الستة أشهر، وقطع نحو 560 مليون كيلو متر في رحلته من الأرض إلى المريخ، ومن القرر أن يظل لمدة عامين لأغراض استكشافية على سطح المريخ، ويقوم بدراسة طبيعة التربة المريخية وطبيعة الهزات الأرضية هناك.

وبهذا الإنجاز يصبح المريخ هو أول مركبة تهبط على سطح المريخ وتقوم باستكشفات داخلية لطبيعة وتكوين الأرض والتربة، بعد الأمريكي “كيريوسيتي” والذي وصل إلى المريخ قبل 6 أعوام.