Home سياسة إيدوكيشن دايف تنتقد الحريات في جامعة جورج تاون في قطر

إيدوكيشن دايف تنتقد الحريات في جامعة جورج تاون في قطر

25
إيدوكيشن دايف تنتقد الحريات في جامعة جورج تاون في قطر

أعدت شالينا كاتلاني تقريرًا لـ “إيدوكيشن دايف” الأمريكي حول مستقبل الجامعات الأمريكية التي تُنشئ خارج أمريكا، قالت شالينا في تقريرها: “على الرغم من وجود شعورًا بالحرية الأكاديمية بين الطلاب والأساتذة في جامعة جورج تاون في قطر، إلا إنه لابد من تواجد الرقابة الذاتية بخصوص القضايا الداخلية للبلاد”.

فضح مخطط قطري لـ”شراء ترامب” بـ16 مليون دولار

 

وفقًا لما صرح به الأستاذ الجامعي “لايان ألموند” فإن عندما يتعلق الأمر بالحديث عن أشياء من هذا القبيل فيجب أن تصبح الأمور أكثر تعقيدًا مُشيرًا إلى عمال الخدمات.

وأوضح الدكتور بأن جامعة جورج تاون هي واحدة من أعرق 6 مؤسسات دعتها الحكومة القطرية من أمريكا من أجل تعليمًا راقي للقطريين، حتى لا يضطر القطريين للسفر لأمريكا أو خارجها من أجل تلقي التعليم والحصول على درجة جامعية لجامعات الولايات المتحدة.

وأشارت التقارير إلى أن جامعة جورج تاون دخلت في عقد مع المؤسسة القطرية التي تمولها العائلة المالكة هناك، ووفقًا لتصريحات عميد الجامعة “الدكتور أحمد دلال” فإن الجامعة لن تتأثر بما يجب أن يعلموه أو كيفية وطرق التدريس.

وأفاد التقرير بأنه كان لابد من حل موضع التساؤلات عند تشغيل الجامعة خارج أمريكا وبالتحديد في قطر، حيث قطر لم تعالج قضية العمال المهاجرين.

وتابع التقرير بأنه كان أيضًا على قطر إثارة قضية عن كيفية أن عمل مؤسسة أجنبية في دولة مضيفة لا تعكس أي معايير أو قيمة خاصة.

كما أكد التقرير بما يخص الحريات، وهو أن دائمًا توجد أخطار تتعلق بعدم تنفيذ أي فكرة أو أمر على أرض الواقع كما حدث في قضية “كريستينا بوجوس” والتي كانت طالبة في الحرام القطري وقامت بالتركيز بابحاثها على حقوق العمالة المهاجرة في الشرق الأوسط.

مجلس الأمن، وتجاهل قطر لقرارات دعم الإرهاب.

ونقل التقرير عن كريستينا: “عندما وصلت لقطر في يونيو 2016، تم منعي من دخول الدوحة بسبب إنني على قائمة الممنوعين لظروف أمنية، وأعتقد بأن لها علاقة بما فعلته مٌسبقًا حول حقوق العمالة المهاجرة، وانتهى الأمر بمنحي تأشيرة سياحة مدتها 30 يومًا فقط.

وقالت كريستينا: “بدأت في القيام بالبحث ولكن في بعض الأوقات كنت أجد نفسي تحت المراقبة المادية والإلكترونية، ووجدتهم يتابعوني عدة مرات عبر شريحة الاتصال الخاصة بي، وفي الحرم الجامعي أيضًا، وفي يوم 3 أغسطس 2016 تم رفض التأشيرة وعدت لبلادي.

الجدير بالذكر هو أن جامعة جورج تاون واحدة من الجامعات القطرية التي تعتمد على العمالة الوافدة لها من الخارج.

قطر سوف تستثمر ١٥ مليار دولار في تركيا