Home سياسة الوضع الأمريكي التركي يُبشر بوجود صفقات خفية!

الوضع الأمريكي التركي يُبشر بوجود صفقات خفية!

26
الوضع الأمريكي التركي يُبشر بوجود صفقات خفية!

الوضع الأمريكي التركي أصبح مريبًا بعض السيء، التقارب بين البلدين وبين السياستين إلى هذا الحد، يكشف خبايا كثيرة في الأحداث الأصلية التي جعلت من هذا التحالف والتكاتف أمرًا على أرض الواقع، بعد أن كانت تركيا وأمريكا شبه أعداء، أصبحوا الآن يتشاركان الكثير من الجهود والسياسات، فهل هذا الأمر مجرد تكاتف دولي بين بلدين، أم أن هناك صفقة ما خفية تُحاك بين البلدين؟

هل يحارب أردوغان داعش بدلًا من ترامب؟ أم سيخالف التوقعات ويضرب القوات الكردية؟

بدأ الأمر التركي الأمريكي في الظهور بتلك الصورة بداية من إفراج تركيا عن القس الأمريكي المحتجز في السجون التركية في أكتوبر الماضي، الأمر الذي رحبت به الولايات المتحدة جدًا ونتيجة له قامت بالإفراج عن موظف مسؤول سابق في بنك خلق التركي، والذي حكمت عليه أمريكا بالسجن 32 شهرًا وفرض عقوبات عليه بسبب تعامله مع الدولة الإيرانية في محاولات الالتفاف حول العقوبات الأمريكية.

توالت الأمور تتابعًا حتى أعلنت أمريكا انسحابها من الأراضي السورية منذ ما يقارب الـ 10 أيام، تاركة وراها فراغ كبير في الجبهة السورية مع القوات الديمقراطية التي كانت تحارب معها قوات داعش الإرهابية.

“هل أردوغان وراء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا؟” معلومات مسربة على لسان أحد المسؤولين الأمريكين في سوريا

وعلى الرُغم من كُره أردوغان للقوات الديمقراطية الكردية، إلا إنه وافق على سد الفراغ الأمريكي الناجم عن رحيل الأخير وانسحاب قوات ترامب متراجعة إلى الوطن.

العلاقة بين أمريكا وتركيا ما زالت في محاولات أولية في الرجوع إلى تكاتف البلدين من جديد، من الممكن أن نرى تطورًا جديدًا في كُل يوم في الأوضاع بين أنقرة وواشنطن.

السترات الصفراء على المحك مع أردوغان، والتركي لا يريد أن يكون مثل ماكرون في فرنسا