Home رياضة الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يبدأ في تحذير غوارديولا

الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يبدأ في تحذير غوارديولا

87
الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يبدأ في تحذير غوارديولا

الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يبدأ في إرسال تحذيراته إلى المدرب “بيب غوارديولا” المدرب والمدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، في الوقائع الاحتجاجية الكثيرة والمثيرة للدهشة من آخر مباراة له في الدوري أمام نادي ليفربول، والتي كانت بمثابة أهم مباراة له في الموسم، على حد قوله.

بيب قام بالعديد من الاعتراضات أثناء المباراة، لعل أشهرهم هو عندما قام  بالاعتراض وجهًا لوجه مع الحكم الرابع ومن ثّم قام برمي سترته على الأرض اعتراضًا على قرارات الحكم الأول وعدم احتساب مخالفات لفريقه، الأمر الذي دفع الحكم الأول إلى الذهاب إلى غوارديولا وتحذيره من الطرد، وأنه يجب أن يجلس على دكة البدلاء ويلتزم الصمت حتى نهاية المباراة.

الأمر الذي وصفته صحيفة “صن” الرياضية بالمدرب المحظوظ، حيث كان على وشك أن يُطرد على أقل تقدير، لكن الأمر سار على ما يرام له.

جاء الانفعال من المدرب الإسباني نتيجة أحداث المباراة المتوترة، خسارة المباراة كانت بمثابة خسارة لقب الدوري الإنجليزي كله بنسبة كبيرًا جدًا.

الفارق عند الخسار كان سيصبح 10 نقاط، وبالإضافة لفارق الأهداف والمواجهات المباشرة، فقد كان يحتاج مانشستر سيتي إلى حوالي 11 نقطة دون أن يحصل ليفربول على أي نقطة مقابلها.

بدأ المباراة متوترة على ملعب الاتحاد، ملعب فريق مانشستر سيتي، ليفربول لا يهاجم خوفًا من أن يدخل مرماه هدفًا، مانشستر سيتي يهاب أن يلعب الكل في الكل ويدخل مرماه هدفًا أو أكثر، لذا كان اللعب متكافئ بين الجبهتين.

لكن سرعان ما انفكت العقد المبدئية وقام سيرخيو أجويرو بإحراز الهدف الأول للسيتي، من ثّم قام ليفربول بالتعادل عن طريق البرازيلي فيرمينيو، وسارت المباراة عدة دقائق على تلك الوتيرة، قبل أن يُنهيها الألماني “ساني” بهدف في مرمى الحارس أليسون، لينهي المباراة بنتيجة 2/1.

قلص مانشستر سيتي الفارق بينه وبين ليفربول إلى 4 نقاط، لكن المنافسة ما زالت قائمة والمباريات ما زالت قادمة كثيرًا ولا مجال للخطأ في أي مباراة قادمة، ولا مجال لنزيف النقاط الذي رأيناه من السيتي في المباريات الماضية.