Home رياضة لماذا مودريتش؟

لماذا مودريتش؟

106

سحر تمريراتُه مستوحى من عزفه…  مودريتش لراكيتيتش هي الشِفرة السرية.
مانزوكيتش يقوم بدوره على أكمل وجه، بيريزيتش يعاونه هو الأخر، سوباسيتش يقف سندالًا في عرينه! كوفاسيتش على المقاعد مُنتظر صافرة النهاية.
لقد سئمت كل هذه الـ (إيتش) في نهاية الأسامي جميعها!
هل جميعهم يسمون الأسامي بنهاية نفس المقطع (ić)؟
سأغير المحطة.

 

لاعبين منتخب كرواتيا

 

حسنًا.. مباراة أيسلندا الأن لابد وإنها ستفي بالغرض!
الكرة الأن تبدو إنها بحوزة سيجوردسون، تتناقل بين قدمي جونارسون و…. ماهذا أيضًا!
يارباه! ماهذا مايسمى بالـ (sson) في نهاية هذه الأسامي أيضًا!

 

سيجوردسون لاعب منتخب أيسلندا

هل تسألت مرة عن سبب إنتهاء أسامي لاعيبي ومواطني كرواتيا بهذا المقطع؟ لما أيضًا أسامي لاعبي أيسلندا تنتهي بالمقطع الخاص بها؟


يعود السبب في هذا إلى تقليد قديم في كرواتيا، يعتمد على وضع اللاحقة «إيتش – ić» نهاية الأسماء، عندما ينسب الاسم إلى لقب العائلة. وفي هذه الحالة فإنها تعني «ابن فلان». فاللاعب الكرواتي لوكا مودريتش، يكون معنى اسمه: «لوكا ابن مودري».

هذا التقليد القديم يشبه ما كان يُستخدم في المنطقة العربية، عندما كانت الأسماء تضع كلمة «ابن» بين الأسماء، مثل الحسن بن الهيثم. وهو لا يزال مستخدماً على نطاق ضيق في بعض المناطق حتى الآن. لكن بالنسبة لكرواتيا، فقد تحوَّل هذا التقليد إلى عادة ظلّت قائمة، وطغت على الغالبية من السكان.

ويتشابه هذا التقليد كذلك مع الألقاب المستخدمة في الدول الإسكندنافية، مثل السويد وأيسلندا، التي تنتهي ألقاب سكانها باللاحقة «سون – sson»، وكذلك الدانمارك والنرويج اللتان تستخدمان اللاحقة «سين – sen»، وكلها تعني كلمة «ابن» أيضًا

تلك العادة ترجع إلى الفترة بين عامي 1991-1995 وقت الحرب بين قوات الحكومة الكرواتية الموالية، والتي على إثرها إستقلت كرواتيا عن المملكة اليوغسلافية والجيش الشعبي اليوغسلافي الذي كان مُسيطر عليه من جانب الصرب.

وبحُكم معاشرة الكرواتيين للكثير من الصرب والبوسنين وبعض دول البلقان، إستطاعوا ترك هذا الأثر فيهم خصوصًا الصرب والبوسنين والجبل الأسود.

ولا تقتصر عادة تكوين ألقاب مميزة نهاية الأسماء على كرواتيا وتلك الدول؛ إذ تمتلك مثلاً العديد من الدول الإسكندنافية ألقابها الخاصة، فتنتهي الكثير من الأسماء في الدنمارك والنرويج بـ»سِن sen»، مثل «إريكسِن»، فيما تنتهي الكثير من الأسماء في السويد وأيسلندا بـ»سُن sson»، مثل «لارسُن».