Home رياضة ليفربول، هل يحقق اللقب أم هناك حصانًا أسود قادمًا من الخلف؟

ليفربول، هل يحقق اللقب أم هناك حصانًا أسود قادمًا من الخلف؟

79
ليفربول، هل يحقق اللقب أم هناك حصانًا أسود قادمًا من الخلف؟

استطاع النجم المصري “محمد صلاح” أن يحلق بالنادي الإنجليزي ليفربول في صدارة البريميرليج بفارق 7 نقاط على منافسه منذ بداية الموسم “مانشستر سيتي”.

مباراة أمس ضد نادي نيوكاسل سيتي في إطار الجولة الـ19 من بطولة الدوري الإنجليزي والتي حقق فيها الريدز انتصارًا نظيفًا 4/0 ليعزز من صدارته لجدول الترتيب العام.

استطاع النجم المصري صلاح، أن يحرز هدفًا ويصنع الثاني لكي يقود فريقه للفوز في أكثر من مناسبة، لعل أشهرهم مباراة ليفربول وبورنموث حين أحرز المصري “هاتريك”، مباراة ولفرهامبتون الذي أحرز فيها هدفًا وصنع الآخر.

ليفربول على وشك إتمام أكبر صفقة في تاريخ الدوري الإنجليزي

بعد تلك السلسلة من اللاهزيمة التي حققها ليفربول في الدوري أصبح قادرًا أكثر على الحصول على لقب الدوري الغائب منذ أكثر من 30 عام. خصوصًا بعد أن ابتعد السيتي بفارق 7 نقاط بعد هزيمته أمس أمام ليستر سيتي 2/1.

في نفس اللحظة التي نظن فيها أن ليفربول قد حصل على لقب الدوري بنسبة كبيرة جدًا، ونظرنا يجّول بين الريدز والسيتي، نجد أمامنا النادي اللندني توتنهام الذي استفاق مؤخرًا افضل استفاقة، حيث استطاع توتنهام أن ينتصر في عدد كبير من المباريات المتتالية، أبرزهم مباراتهم أمام إيفرتون والذي سحق فيها الأزرق بـ 6 أهداف مقابل هدفين، لم يهدأ على ذلك بل استطاع أن يدشن حملة قوية على بورنموث بـ 5 أهداف نظيفة، تجعل النادي اللندني في المنافسة مع الريدز بفارق 6 نقاط فقط!

ليفربول يصمد على عرش إنجلترا

على الصعيد الجماهيري أيضًا نجد أمامنا مشهد الإنجليزي ستيفن جيرارد عندما انزلق في نهاية مباراة ليفربول مع الريدز في نهاية الموسم وكلف فريقه هدفًا أهدى لقب الدوري إلى مانشستر يونايتد بعد أن كان ليفربول قاب قوسين أو أدنى من التتويج.

الأمر ليس بالسهل أو بالهين، يورجن كلوب يعتقد ذلك، لذا فلا مجال لتضييع أي نقطة قادمة من أي مباراة.

ليفربول يقترب من الحُلم التائه منذ ثلاثين عام