Home رياضة هل ينقلب السحر على الساحر؟

هل ينقلب السحر على الساحر؟

6

إنقلاب السحر على الساحر بالتأكيد هو شعار يوم البارحة الثلاثاء 19 من يونيو، حيثُ يبدأ اليوم في تمام الثالثة مساءًا بتوقيت السعودية

ومباراة المُنتخب الكولومبي مع نظيره الياباني في إفتتاحية المجموعة الأخيرة من مونديال روسيا 2018 وعلى سبيل الذكر والدهشة فإن المنتخب الكولومبي هو المُرشح الأول للصعود على رأس هذه المجموعة يخسر بنتيجة هدفين مُقابل هدف أمام نظيره الياباني!

ولكن لم تنتهي الصدمات بعد فالمنتخب البولندي بقيادة نجم بايرن ميونج روبيرت ليفاندوسكي والمُرشح للمركز الثاني للمجموعة  يُقابل المنتخب السنغالي في تمام السادسة بتوقيت السعودية ويخسر بهدفين لهدف أيضًا لتُخالف نتيجة هذه المجموعة كُل التوقعات ويُصبح المنتخبان الياباني والسنغالي في المركز الأول بـ رصيد 3 نقاط لكلًا منهم

والمنتخبان الكولومبي والبولندي برصيد صفر نقطة.

تمر الساعات القليلة لتدق التاسعة بتوقيت مكة ويبدأ المنتخب المصري البحث عن رحلة الصعود إلى الدور التالي عن طريق بوابة الدُب الروسي، ومع كُل التوقعات والتفاؤلات بالفوز المصري الناتج عن عودة جناحه الطائر ونجمه الأول محمد صلاح، ينهزم المنتخب المصري بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف واحد احرزه النجم محمد صلاح من ضربة جزاء ليُنهي على أمال المصريين في العبور إلى الدور التالي بنسبة 99%.

وعلى سبيل الذكر فإن مونديال روسيا 2018 لم يقدم به فريق أداء مُشرف يجعله مُرشح للبطولة وبقوة وخيبة الأمال وإنقلاب السحر على الساحر ليس بأول مرة في هذا المونديال، فقبله سبقه المنتخب المغربي والأسباني والألماني والأرجنتيني والبرازيلي!

زيادة في الغموض المونديالي بمرور الأيام والمبارايات وتوقعات في غير محلها وحُلم للمنتخبات الضعيفة في صناعة أي شئ يوضع ويشرف تاريخها!

فهل يستطيع المنتخب الإيراني قلب الطاولة على الأسبان والبرتغال وينفرد بالصدارة!

أم يعود المنتخب الكرواتي ليحقق فوزًا على نظيره الأرجنتيني ويعقد أمور الأخير في الصعود والتأهل للدور التالي!

هل يستطيع المنتخب الألماني التأهل أم انه يسقط في بئر حامل اللقب مثل سابقيه من الأسبان والأيطاليين!

هل يُفاجئ المنتخب الصربي مجموعته بعد فوزه على نظيره الكوستاريكي!

أم أن للبرازيل رأي أخر! وكذلك مع المنتخب البولندي والكولومبي هل يستطيعان اللحاق بركب المتأهلين أم يسقطان في فخ الإستهتار بالمنتخبات الضعيفة وينتهي بهم المطاف في طائرات منتخباتهم عائدين إلى بُلدانهم!

متبقي الكثير من الإثارة والأخبار الغريبة والغير متوقعة في مشوار كأس العالم 2018 بروسيا، ومن سيستطيع الظفر باللقب في مونديال يمتلئ بالمواهب وبالمنتخبات الفعالة!

هل يُعاود الألمان حلمهم أم تستطيع البرازيل السيطرة على اللقب الضائع منذ 2002 أم للديوك الفرنسية والماتادور الأسباني رأيً في ذلك!

وماذا عن كريستيانو رونالدو هل سيصمت ويُشاهد في سَكينة!

وهل سَيُستفز غريمه التقليدي ميسي ويقلب الطاولة على العالم بأجمعه أم للإنجليز والبلچيك رأيً أخر مغاير للجميع!

أم للبطولة حُصانًا أسود غير معروف الملامح والحروف الأبجدية حتى الأن!